المحور الثالث : الحقيقة كقيمة من مفهوم الحقيقة مجزوءة : المعرفة

ديسمبر 25, 2019
المحور الثالث : الحقيقة كقيمة من مفهوم الحقيقة  مجزوءة : المعرفة





 الاشكال : من اين تستمد الحقيقة قيمتها؟ وهل هى غاية من ذاتها ام مجرد وسيلة؟ ْ

كانط: تستمد الحقيقة قيمتها من ذاتها. 
يرى كانط أن الحقيقة تستمد قيمتها من ذاتها باعتبارها غاية من ذاتها وليست وسيلة لتحقيق غايات خارجة عنهاء قول الحقيقة واجب أخلاقي مطلق. فلا يجوز الكذب والافتراء على الآخرين بدعوى تحقيق مصلحة أو منفعة ماء والذي يكذب على الآخرين؛ كيفما كانت نيته ومقاصده صالحة أو فاسدة. يجب أن يتحمل نتائج وتبعات كذبه لأن قول الحقيقة واجب أخلاقي لا يتنافى والواجبات القانونية التي تعاقب كل من أخل بها.


جيمس: تستمد قيمتها من تحقيق المنفعة.
 يرى الفيلسوف البرغماتي وليام جيمس أن الحقيقة لا تستمد قيمتها من ذاتها بل من تحقيق منفعة أو مصلحة ماء سواء على مستوى الفكر أو الممارسة العملية: ذهي إذن مجرد وسيلة يتم تسخيرها من أجل أغراض عملية وحاجات مادية وليست غاية من ذاتها فالحقيقة إذن نسبية متغيرة؛ وقيمتها تقاس بمدى تأثيرها على الواقع: وتحقيقها للمنافع والمصالح الفكرية والمادية, إلا أن المنفعة المنشودة تهم الإنسانية جمعاء. لا الفرد الواحد: وخارج هذه الغاية تضيع فيمة الحقيقة وتصبح بلا معنى.


نيتشه: الحقيقة وهم منحه الإنسان قيمة.
 يرى فريدريك نيتشه أن ما يسميه الناس حقائق ما هي ل الأصل إلا أوهاما منسية فالحقيقة هي مجموعة من الاستعارات والكنايات والتشبيهات. إنها باختصار جملة من العلاقات البشرية عَليَ من شأنها وزينت بالصور الشعرية والبلاغية وصارت بعد طول استعمال حقائق يقينية: مشروعة وذات سلطة قسرية. فالحقيقة إذن ليست قيمة من ذاتها  بل وسيلة لإضفاء معنى على الوجود الإنساني فقط.

مواضيع ذات صلة

Previous
Next Post »