المحور الثالث : الحرية و القانون من لمفهوم : الحرية المجزوءة : الأخلاق

ديسمبر 25, 2019
 المحور الثالث : الحرية و القانون من لمفهوم : الحرية
 المجزوءة : الأخلاق





الاشكال : ما علاقة الحرية بالقانون ؟ هل الالتزام بالقانون و الخضوع له ينفي الحرية ام انه يحميها و يقننها ؟

هوبس: القانون هو الضامن الوحيد للحرية.

 يميز هوبس بين الحرية المطلقة التي يتمتع بها الإنسان خارج المجتمع المدني حيث يغيب القانون وتسود الفوضى. واللصوصية والاعتداء على حياة الناس وممتلكاتهم. والحرية المنظمة بتشريعات المجتمع المدني التي تضمن لكل فرد الحق ا حياة هادئة وكريمة؛ فالحرية الحقيقية. لا تتعارض مع القانون الذي يحميها ويجعل منها حقا عاما يتمتع به كل الأفراد. وليست الحرية المطلقة سوى مظهر من مظاهر الفوضى واللا نظام. 

روسو: لا وجود قطعا لحرية دون قوانين. 

يدهب جون جاك روسو للإقرار أنه لا وجود قطعا لحرية دون قوانين ضامنة لها فالقوانين المدنية المتعاقد عليها هي التي تضمن حق الحرية وتحميه لسائر أفراد الشعب, وبالتالي يكون الفرد حرا إذا كان خاضعا وملتزما بالقانون لا غير. أما في حالة عدم خضوعه للقانون فإنه يصير تابعا لفرد آخر أقوى منه يسلب منه حريته بفعل أفضليته وقوته. فالخضوع للقانون يضمن الحرية أما الخضوع لغيره فيهددها وينفيها ويهدمها.

حنا أرندت: لا وجود قطعا لحرية دون قوانين. 

ترى حنا أرندت أن الحرية ليست فضية ميتافيزيقية باطنية؛ بل هي فعل وممارسة واقعية ترتيط بالعمل السياسي. فالمجال الحقيقي لممارسة الحرية هو مجال السياسة والحياة العامة؛ كما أنه ليس بالإمكان الخوض ل قضية سياسية ما  دون أن نجد لها علاقة بالحرية الإنسانية. فالوعي بالحرية لا يتحقق إلا بالدخول في علاقة مع مكونات المحيط الخارجي. حيث يجد الفرد نفسه في حاجة إلى الحرية لممارسة الشعائر الدينية وللتنقل وللتعبير اعن الرأى.

مواضيع ذات صلة

Latest
Previous
Next Post »