الضغوط الاستعمارية على المغرب خلال القرن 19

فبراير 14, 2020
الضغوط الاستعمارية على المغرب خلال القرن 19






ما مظاهر الضغوط الاستعمارية على المغرب خلال القرن 19 ؟

 ضغوط عسكرية |
 هزيمة الجيش  المغربي في معركة أيسلى ضد فرنسا سنة 1844» وتوقيع معاهدة للأمغنية بين المغرب والجزائر المحتلة والتي تركتها في الجزء الجنوبي الشرقي غامضة. - هزيمة الجيش المغربي في معركة تطوان ضد اسبانيا سنة 1860 وفرضت إسبانيا على المغرب توقيع معاهدة الصلح تي تضمنت أداء غرامة مالية مقابل الخروج من تطوان, وتوسيع حدود سبتة ومليلية.

ضغوط ديبلوماسية 

 توفيع المغرب لاتقاقية بيكلار 1963 التي منح للتجار الفرنسيين حق  الحماية القنصلية" للمغاربة المتعاملين معهم حيث لا يؤدون الضرائب ولا يتابعون بالقضاء الشرعى المغربى. - انعقاد مؤّمّر مدريد 1880 الذى دعا له المغرب لإنهاء نظام الحماية.

ضغوط اقتصادية 

توقيع المعاهدة المغربية الانجليزية 1856  منحت للتجار الانجليز مجموعة من الامتيازاتٌ الاقتصادية من بينها: - حرية تنقل التجار الانحليز وإمكانية السكن - تدخل القناصل فى حل النزاعات التى يكون الانجليزي طرفا فيها. - تخفيض وتحديد قيمة الرسوم الجمركية على الواردات الانجليزية. ِ منح سماسرة التجار الانحليز من المغاربة امتيازات قضائية و جبائية .

ما هي انعكاسات الضغوط الاستعمارية على المغرب خلال القرن 19؟

التغلغل الترابي : 
المس بسيادة المغرب: اسهمت الوسائل العسكرية  التى ابانت عن ضعف المغرب فى تزايد الأطماع الاستعمارية واحتلال أجزاء من ترابه» حيث: - احتلت فرنسا واحات و وكورارة وتديكلت سنة 1899م جنوب المغرب.- احتلت اسبانيا سيدي افني سنة 1900م... شكل الضغط العسكري وسيلة للتغلغل إلى تراب المغربي» كما أنه ساهم في انتزاع مجموعة من الامتيازات الاقتصادية لصالح فرنسا واسبانيا وكذلك انجلترا.

التسرب الاقتصادي والسياسي :

انخفاض مداخيل الدولة : شكل الضغط الدبلوماسي الذي مورس على المغرب من خلال المعاهدات والاتفاقياتٌ التي فرض عليه توقيعها وسيلة لانتزاع الدول الاوربية لمجموعة من الامتيازات الاقتصادية والسياسية وتزايد تدخل الدول الأوربية في شؤونه الداخلية: مما كان له مجموعة من الانعكاسات تجلت فى إغراق الأسواق المغربية بمنتجات المصنعة الاوربية, وإفلاس التجار والحرفيين المغارية  وتراجع مدا خيل الخزينة.

ما هي الإصلاحات التي نهجها المغرب لمواجهة انعكاسات الضغوط الاستعمارية خلال القرن 19؟

الاصلاحات العسكرية 
ارسال بعثات طلابية إلى أوربا لمتابعة التكوين العسكري. - جلب أطر أوربية لتدريب الجيش المغربى. شراء الأسلحة الحديثة و تشيد مصنعين للاسلحة ( فاس ومراكش).

الاصلاحات الاقتصادية  
الاهتمام بزراعة اقطن و قصب السكر - إنشاء القناطر وترميم الموانئ وتطوير التجهيزات الفلاحية والصناعية, - استخراج بعض المعادن كالفحم الحجري - خلق بعض الصناعات الحديثة لنسيج والسكر والورق. - الرفع من قيمة العملة المغربية وإنشاء دار السكة وضبط صرف العملات- فرض ضرائب جديدة.
- إصلاح شؤون المراسى المغربية؛ - إصلاح الجهاز المخزني المركزي من خلال تحديد مهام الصدر الأعظم وإنشاء وزارات جديده (وزارة الحربية + وزارة المالية+وزارة العدل). - إصلاح  المناهم التعليمية وتاسيس مدارس حديثة و إرسال يعئات طلابية إلى أوربا

إلى أي حد نجحت الإصلاحات في مواجهة الضغوط الاستعمارية خلال القرن 19؟

مظاهر فشل اللإصلاحات :

 - احتلال الدول الأوربية لمجموعة من المناطق بالمغرب؛ -غزو المنتجات الأوربية للأسواق المغربية؛ .-تزايد عدد المحميين المغاربة؛- تزايد الامتيازات الاقتصادية والسياسية الاوربية بالمغرب أواخر القرن 19م ومطلع القرن 20م.

| عوامل فشل الاصلاحات:

 عوامل داخلية: معارضة أعيان القبائل والزوايا والفقهاء لهذه اللإصلاحات التي تضر بمصالحهم وبالتالى قيام مجموعة من الثورات» بالإضافة حدوث بعض الكوارث الطبيعية (الجفاف والجراد والاوبئة...) ٠ عوامل خارجية: إثقال كاهل المغرب بالديون و فساد البضائع والآلات التى جلبها من الدول الأوربية..




مواضيع ذات صلة

Latest
Previous
Next Post »