Loading...
‏إظهار الرسائل ذات التسميات إجتماعيات أولى باك علوم تجريبية. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات إجتماعيات أولى باك علوم تجريبية. إظهار كافة الرسائل

المجال المغربي : -الموارد البشرية:التشخيص و مستوى التنمية البشرية

أكتوبر 03, 2019 Add Comment

المجال المغربي : -الموارد البشرية:التشخيص و مستوى التنمية البشرية

المجال المغربي : -الموارد البشرية:التشخيص و مستوى التنمية البشرية
 مقدمة :
الموارد البشرية هي مجموع الطاقات البشرية التي يمكن تعبئتها لتحقيق التنمية في مختلف الميادين.
فما هي الوضعية الديمغرافية لساكنة المغرب ؟ و ما هو مستوى تنمية الموارد البشرية بالمغرب ؟
و ما هي الجهود المبذولة لتحسين مستوى التنمية البشرية بالمغرب ؟

-I الوضعية الديمغرافية لساكنة المغرب :

-1  تطور الساكنة المغربية و توزيعها الجغرافي :
* منذ سنة 1960 دخل المغرب مرحلة الانفجار الديمغرافي أمام ارتفاع معدل التكاثر الطبيعي المرتبط بارتفاع الولادات و انخفاض الوفيات و بالتالي  انتقل عدد سكان المغرب من11.6 م.ن إلى حوالي 30 مليون نسمة  في الفترة 1960- 2004 ، لكن في السنوات الأخيرة تراجعت وثيرة النمو الديمغرافي .حيث شرع المغاربة في تطبيق سياسة تحديد النسل تحت تأثير المشاكل الاجتماعية و الأزمة الاقتصادية.
* ظل سكان الأرياف يشكلون الأغلبية إلى حدود نهاية الثمانينات، غير انه منذ مطلع التسعينات انقلبت الوضعية حيث شهد المغربالتحول الحضري و عرفت نسبة سكان المدن تطورا سريعا بسبب انتشار الهجرة القروية.
.*  ترتفع الكثافة السكانية في السهول و الهضاب الاطلنتية بفعل ملائمة  الظروف الطبيعية و أهمية الأنشطة  الاقتصادية، و ترتفع الكثافة السكانية أيضا في الريف أمام قدم التعمير.  في المقابل فالكثافة السكانية ضعيفة في المناطق الصحراوية المتميزة بقساوة الظروف الطبيعية و هزالة الأنشطة الاقتصادية.

-2  وضعية الساكنة النشيطة بالمغرب :
 * تمثل الفئات العمرية المتراوحة أعمارها بين 10 و 24 سنة جزءا مهما من سكان البلاد، في نفس الوقت تشكل الساكنة النشيطة( 15-59 سنة) القسم الأكبر من مجموع السكان، و تأتي بعدها فئة الصغار و الأطفال .أما نسبة الشيوخ فهي ضعيفة و بالتالي نستخلص فتوة الهرم السكاني المرتبطة بارتفاع  معدل التكاثر الطبيعي في العقود السابقة ، مما يطرح مشاكل في القطاعات الاجتماعية الأساسية  (التشغيل – التعليم – الصحة – السكن –  التغذية ) .
* يلاحظ بأن نسبة الساكنة النشيطة في الوسط الحضري أكثر بقليل من نظيرها في الوسط القروي الذي يشهد نسبة بطالة اقل، كما يتبين بأن نسبة البطالة مرتفعة لدى فئة الشباب نظرا لتناقص فرص التشغيل خلال العقدين الأخيرين.  وترتفع نسبة البطالة أيضا لدى الأشخاص ذوي الشهادات العليا مقارنة مع الأشخاص بدون دبلوم ..
* يشغل القطاع الأول أعلى نسبة من اليد العاملة المغربية و يأتي بعده القطاع الثالث و أخيرا القطاع الثاني.

-II مستوى التنمية البشرية بالمغرب : 

-1 تطور مستوى التنمية البشرية بالمغرب :
* تطور مؤشر التنمية البشرية تدريجيا في الفترة الأخيرة بفعل الجهود المبذولة و ضمنها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، غير أن هذا المؤشر لم يرق إلى المستوى المطلوب حيث يحتل المغرب الرتبة 124 عالميا.
و تفسر هذه الرتبة المتأخرة بالمشاكل الاجتماعية المتعددة منها ارتفاع نسبة البطالة والأمية و ضعف الدخل الفردي ومعدل التمدرس وعدم كفاية الأطر و التجهيزات الصحية و المرافق الضرورية بالإضافة إلى أزمة السكن وسوء التغذية.

-2 يختلف توزيع مؤشر التنمية البشرية حسب المناطق :
- يختلف مؤشر التنمية البشرية حسب الجهات حيث يرتفع في بعضها مثل جهة العيون بوجد ور الساقة الحمراء مقابل انخفاضه في جهات أخرى كالجهة الشرقية  ، و تعتبر خريطة الفقر البشري  انعكاسا مباشرا لهذا التوزيع . كما يضعف مؤشر التنمية البشرية أكثر في الوسط القروي مقارنة بالوسط الحضري .





-IIIالجهود المبذولة لتحسين مستوى التنمية البشرية :

-1 المبادرة الوطنية للتنمية البشرية :
* المبادرة الوطنية للتنمية البشرية هي ورش مفتوح باستمرار لتأهيل الموارد البشرية و تقوية التنافسية و إدراج إنعاش الاستثمار و المبادرة الخاصة و التصدير.
* انطلقت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في ماي 2005 ، و تضمنت ثلاث محاور رئيسية هي:
 – التصدي للعجز الاجتماعي الذي تعرفه الأحياء الفقيرة و الجماعات القروية الأشد خصاصة.
- الاستجابة للحاجات الضرورية للأشخاص في وضعية صعبة أو لذوي الحاجيات الخاصة.
- تشجيع الأنشطة المتيحة للدخل القار و المدرة لفرص الشغل
* يمكن تصنيف تدابير المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إلى المجالات التالية :
- في المجال الاقتصادي : خلق مشاريع إنمائية ، و تشجيع الاستثمار وجمعيات الإنتاج و إحداث الأقطاب الصناعية .
- في المجال الاجتماعي : تعميم  التمدرس ومحاربة الأمية والسكن غير اللائق و إقرار التغطية الصحية الإجبارية .
- في مجال التجهيزات الأساسية : توسيع شبكة الماء الشروب و الكهرباء و مد الطرق في البوادي .

-2 برامج أخرى للتنمية البشرية :
- المشروع النموذجي لمحاربة الفقر في الوسط الحضري : مشروع تجريبي اعتمد على الشراكة بين الفاعلين المحلين في الدار البيضاء ، مراكش و طنجة .
- إستراتيجية 2020 للتنمية القروية : و تضمن دعم البنية النحتية و الخدمات الأساسية و تنويع الأنشطة الاقتصادية و حماية البيئة .
- برنامج التنمية البشرية المستدامة و مكافحة الفقر: استهدف تحسين دخل السكان في أربعة أقاليم الأقل نموا .
- مشروع الأولويات  الاجتماعية : توخى دعم التمدرس و محاربة  الأمية و تحسين الخدمات الصحية في (575)  جماعة قروية .

خاتمـة:
يواجه المغرب صعوبات في تدبير الموارد الطبيعية و البشرية التي تتباين حسب الجهات ، لهذا نهج سياسة إعداد التراب الوطني التي مهدت لها التقسيمات المجالية الكبرى .

شرح المصطلحات :
الانتقال الديمغرافي : الانتقال من نظام تقليدي ( ارتفاع الولادات و الوفيات ) إلى نظام عصري ( انخفاض الولادات و الوفيات )
التحول الحضري : سكان المدن أكثر من سكان البوادي
الأقطاب الصناعية : المدن الصناعية الجهوية
مؤشر التنمية البشرية : معيار دولي لقياس درجة التنمية و يشمل ثلاث مستويات هي :
- مستوى تعليمي (نسبة التمدرس و نسبة الأمية)
- مستوى صحي (أمد الحياة و وفيات الرضع)
- الدخل الفردي : حاصل قسمة الناتج الوطني الخام على عدد السكان
* يعتمد مؤشر التنمية البشرية على سلم يتراوح بين 0 و 1 : (0 – 0.49 = ضعيف ) ( 0.5 – 0.79 = متوسط ) ( 0.8 – 1= مرتفع )
 الناتج الوطني الخام :  مجموع القيم المضافة (الأرباح) للأنشطة الاقتصادية .

التنمية مفهومها ، مقارباتها ، التقسيمات الكبرى للعالم

أكتوبر 03, 2019 Add Comment


التنمية مفهومها ، مقارباتها ، التقسيمات الكبرى للعالم 


التنمية مفهومها ، مقارباتها ، التقسيمات الكبرى للعالم


1-      تعريف التنمية و مقارباتها

    أ‌-        مفهوم التنمية
مفهوم معقد لتعدد و تداخل المعطيات المؤسسة له, و يدل على النمو الاقتصادي المساهم في حدوث تغيرات جذرية على
 المجتمع. و مر مفهوم التنمية عبر عدة مراحل, من تنمية اقتصادية, الى اجتماعية فسياسية ثم التنمية المعروفة حاليا, الا 
هي التنمية البشرية, و التي تشمل جميع ما سب
   ب- مقاربات التنمية
      المقاربة  هي الطريقة التي على أساسها تتم معالجة أو دراسة ظاهرة ما أو موضوع معين, أما مقاربات التنمية, فهي  متعددة        و هي كالتالي, مقاربة ديموغرافية, و ذلك باعتماد مؤشرات, نسبة المواليد و الوفايات, أمد الحياة... مقاربة اقتصادية الناتج          الداخلي الخام, معدل الدخل الفردي... مقاربة اجتماعية نسبة الفقر, الأمية و معدل التأطير الطبي
       مقاربة سياسية تطور الديموقراطية و حقوق الانسان في البلدان النامية مقاربة بيئية مراعاة المعد البيئي في مخططات               التنمية ثم مقاربة ثقافية تعليمية نسبة تعليم الكبار و تمدرس الصغار.

       2-    ظاهرة التنمية و تقسيم العالم

                       
لابراز الاختلاف على مستوى التنمية البشرية, يتم اعتماد مؤشر التنمية البشرية, و تتدخل فيه ثلاث عناصر| أمد الحياة, التعليم, و الدخل الفردي.
            بهذه المكونات, يمكن تصنيف الدول و ابراز خريطة التنمية على مستوى العالم. و بذلك تم تقسيم بلدان العالم كالتالي|
            *مجموعة بلدان الشمال| هي الدول القوية اقتصاديا, لها مستوى مرتفع لمؤشر التنمية البشرية و هي التي تهيمن على الانتاج الصناعي العالمي و على الاستثمارات الخارجية و تضم, كندا, اوروبا الغربية, اليابان ...
            *مجموعة بلدان الجنوب| و هي الدول المتوسطة أو الضعيفة اقتصاديا, تتميز بارتفاع عدد السكان مع ضعف الناتج الداخلي الإجمالي الخام و تضم بلدانا ضعيفة اقتصاديا (دول افريقيا و جنوب الصحراء) و دولا صاعدة (البرازيل و الصين) ثم بلدان ذات اقتصاد ريعي بالاعتماد على تصدير البترول (الامارات و السعودية, الجزائر) ثم بلدان سائرة في طريق النمو (المغرب و تونس).



نضال المغرب من أجل تحقيق الاستقلال و استكمال الوحدة الترابية:

أكتوبر 03, 2019 Add Comment
نضال المغرب من أجل تحقيق الاستقلال و استكمال الوحدة الترابية:

نضال المغرب من أجل تحقيق الاستقلال و استكمال الوحدة الترابية:


مقدمة: بتوقف المقاومة المسلحة ، دخل المغرب مرحلة النضال السياسي التي توجت بثورة الملك و الشعب والتي آلت إلى استقلال المغرب سنة 1956 . و بعد ذلك تم استكمال الوحدة الترابية .
- ما هي أهم حركات المقاومة المسلحة بالبوادي المغربية ؟ وما هي أسباب توقفها ؟
- ما هي تطورات مرحلة المقاومة السياسية ؟
- ما دور ثورة الملك و الشعب في تحقيق الاستقلال ؟
- ما هي مراحل و أساليب استكمال الوحدة الترابية ؟
  المقاومة المسلحة المغربية وعوامل توقفها :-I
1 – قامت حركات المقاومة المسلحة في البوادي المغربية :
* قاد أحمد الهيبة المقاومة المسلحة في الجنوب و الصحراء: حيث اتخذ تزنيت مقرا لحركته ، و نظم حملة عسكرية دخل بها مراكش . و منها حاول التوجه إلى الدار البيضاء لتحريرها لكنه انهزم في معركة سيدي بوعثمان أمام الجيش الفرنسي . فتراجع إلى سوس و ظل يقاوم حتى وفاته سنة 1919 ، حيث خلفه  مربيه ربه الذي استمر في قيادة المقاومة بالجنوب المغربي إلى غاية 1934 .
* تزعم موحا أو حمو الزياني المقاومة المسلحة بالأطلس المتوسط ، فانتصر على الجيش الفرنسي في معركة الهري سنة 1914 . وظل يقاوم حتى استشهاده سنة 1921 .
* تولى عسو أوبسلام و زايد أوحماد قيادة المقاومة المسلحة التي  شنتها قبائل الأطلس الكبير و الصغير على القوات الفرنسية ، فتمكنت من هزمها في بعض المعارك من أهمها  معركة بوكافر سنة 1933
* في البداية، عرفت منطقة الريف مناوشات عسكرية بين الإسبان و المقاومين الريفيين بزعامة محمد أمزيان و عبد الكريم الخطابي . و بوفاة هذا الأخير تبلورت المقاومة المسلحة الريفية على يد محمد بن عبد الكريم الخطابي الذي اتبع أسلوب حرب العصابات ( القائم على المباغتة و الانسحاب السريع) فانتصر على  الجيش الإسباني في معركة أنوال سنة 1921 . غير أن القوات الفرنسية و الإسبانية تحالفت ضده ، فاضطر ابن عبد الكريم إلى تسليم نفسه . و تم نفيه سنة 1926 إلى جزيرة لاريينيون ( في المحيط الهندي ).
2 – يرجع توقف المقاومة المسلحة المغربية إلى أسباب متعددة منها:
- تباين القوة بين المقاومة المسلحة المغربية و الاحتلال الأجنبي
- تحالف القوات الفرنسية و الإسبانية ضد المقاومة المسلحة المغربية مثل المقاومة الريفية
- استعمال القوات الغازية لأسلحة مدمرة وسامة ، و لجوئها إلى إحراق المحاصيل الزراعية و عزل القبائل المقاومة .
- تواطؤ كبار القواد مع الاستعمار
- انعدام التنسيق بين حركات المقاومة المسلحة المغربية.
   تطورات مرحلة المقاومة السياسية :-II
1 – خلال الثلاثينيات طالبت الحركة الوطنية المغربية بالإصلاحات :
* ارتبطت نشأة الحركة الوطنية بعدة عوامل منها :
- صدور الظهير البربري سنة 1930 الذي استهدف التفرقة العنصرية بين العرب و الأمازيغ
- انعكاسات الاستغلال الاستعماري على المجتمع المغربي بعد الأزمة الاقتصادية العالمية لسنة 1929
- توقف المقاومة المسلحة في البوادي و استكمال الاحتلال العسكري الأجنبي للمغرب .
- ظهور الحركة السلفية بزعامة أبي شعيب الدكالي و محمد بن العربي العلوي .
* في سنة 1933 أسس علال الفاسي و محمد بلحسن الوزاني و أحمد بلافريج أول حزب سياسي مغربي و هو كتلة العمل الوطني الذي تقدم إلى السلطات الاستعمارية في سنة 1934ببرنامج المطالبة بالإصلاحات الذي تضمن النقط الآتية :
- السياسة الإدارية : إلغاء الحكم المباشر ، و تكوين حكومة مغربية ، وإقرار حرية التعبير.
- السياسة الاقتصادية و المالية : وضع حد للاستغلال الاقتصادي ، و المساواة في الضرائب بين المغاربة و الأجانب .
- السياسة الاجتماعية : الاهتمام بالتعليم و الصحة ، و تحسين ظروف العمال المغاربة .
* غير أن الاستعمار رفض الاستجابة لهذه المطالب ، و قام باعتقال و نفي زعماء الحركة الوطنية سنة 1937 وهي السنة التي عرفت انقسام كتلة العمل الوطني إلى حزبين هما الحركة الوطنية لتحقيق المطالب( أو الحزب الوطني) بقيادة علال الفاسي و الحركة القومية بزعامة محمد بلحسن الوزاني




2 – منذ سنة 1944 انتقلت الحركة الوطنية المغربية إلى المطالبة بالاستقلال:
* ساهمت عوامل متعددة في الانتقال إلى المطالبة بالاستقلال منها :
- تزايد الاستغلال و القمع الاستعماريين.
- توسع الحركة الوطنية بظهور أحزاب جديدة في طليعتها حزب الاستقلال، و حزب الشورى و الاستقلال، والحزب الشيوعي.  و إصدار هذه الأحزاب للجرائد بهدف توعية المغاربة.
- قيام العمال المغاربة بالإضرابات و تكتلهم نقابيا ( داخل اتحاد النقابات الموحدة ) .
- احتلال ألمانيا لفرنسا و فقدان هذه الأخيرة لهيبتها الاستعمارية.
- تأييد الحلفاء لمبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها من خلال  الميثاق الأطلنتي 1941 ، و مؤتمر أنفا 1943
* في 11 يناير 1944 أصدر حزب الاستقلال وثيقة المطالبة بالاستقلال التي نادت بإلغاء نظام الحماية و طالبت باستقلال المغرب         و وحدته الترابية في إطار الملكية الدستورية.
* تبنى السلطان محمد الخامس هذه الوثيقة ، فطالب باستقلال المغرب و احترام سيادته و وحدته الترابية في عدة مناسبات منها رحلته إلى فرنسا سنة 1945 ، و زيارته لمدينة طنجة سنة 1947 ، وخطاب العرش لسنة 1952 .
-III   استقلال المغرب و استكمال وحدته الترابية :  ( الخريطة :  ص 109 المنار – ص 105 المورد )
1– عجلت ثورة الملك و الشعب باستقلال المغرب :
* دبر المقيم العام الفرنسي كيوم بمساعدة عملاء الاستعمار و على رأسهم الكلاوي مؤامرة عزل السلطان محمد بن يوسف  و تعيين مكانه محمد بن عرفة . ففي 20 غشت 1953 نفي السلطان محمد الخامس و الأسرة الملكية إلى جزيرة كورسيكا (في البحر المتوسط ) و منها إلى جزيرة مدغشقر ( في المحيط الهندي ).
* بمجرد نفي السلطان، انطلقت المظاهرات في المدن المغربية، و رفض المغاربة الاعتراف بحكم ابن عرفة ، و قاطعوا البضائع الفرنسية . و ظهرت حركة فدائية مسلحة قادها بعض الزعماء من أشهرهم علال بن عبد الله و محمد الزرقطوني و أحمد الحنصالي . في نفس الوقت تأسس جيش التحرير  الذي تولى مهاجمة المواقع الاستعمارية في جبال الريف و الأطلس المتوسط و الكبير و المناطق الصحراوية .
* أمام تصاعد الكفاح المسلح ، اضطرت فرنسا إلى إبرام اتفاقية إيكس ليبان التي بمقتضاها عاد السلطان محمد الخامس إلى وطنه في نونبر 1955 ، وتشكلت حكومة مغربية تكلفت بمتابعة التفاوض مع الحكومة الفرنسية و الذي أسفر في 2 مارس 1956 عن توقيع اتفاقية مغربية فرنسية وضعت حدا لنظام الحماية الفرنسية . و في أبريل من من نفس السنة ألغيت الحماية الإسبانية في المنطقة الشمالية . و في أكتوبر 1956 ألغي الوضع الدولي لمدينة طنجة .
2 – لجأ المغرب إلى أساليب متنوعة لاستكمال وحدته الترابية :
* أمام تصاعد كفاح جيش التحرير و المقاومة المسلحة لقبائل الجنوب ، اضطرت إسبانيا إلى عقد اتفاقية سينطرا التي بموجبها انسحبت من طرفاية سنة 1958 .
* اعتمد المغرب على المقاومة المسلحة و التفاوض مع إسبانيا من أجل استرجاع منطقة سيدي إفني سنة 1969 .
* رفضت إسبانيا فتح المفاوضات في شأن الصحراء المغربية . لهذا طرح المغرب هذه القضية على أنظار محكمة العدل الدولية التي أكدت وجود روابط البيعة و الولاء بين سكان الصحراء و العرش المغربي. و على ضوء ذلك ، نظم المغرب في 6 نونبر 1975 المسيرة الخضراء التي أدت إلى عقد اتفاقية مدريد التي أتاحت للمغرب استرجاع منطقة الساقية الحمراء ، بينما تولت موريتانيا إدارة منطقة وادي الذهب . غير أنها سرعان ما انسحبت من هذه المنطقة التي قام المغرب بضمها للوحدة الترابية في غشت 1979 على إثر بيعة سكان وادي الذهب .
خاتمة : استقل المغرب سنة 1956 و استرجع مناطقه المحتلة باستثناء سبتة و مليلية و الجزر الجعفرية ( جزر ملوية ) .


شرح العبارات :
*الحكم المباشر : شكل استعماري قام على انفراد الإدارة الأجنبية  بالسلطة بعد إقصاء الإدارة الوطنية .
* الميثاق الأطلنتي :اتفاقية ثنائية بين الرئيس الأمريكي روزفيلت و الوزير الأول البريطاني تشرشيل .
* مؤتمر أنفا : مؤتمر جمع بين الزعيمين السابقي الذكر ، بحضور ملك المغرب محمد الخامس .
* فرحات حشاد : زعيم نقابي تونسي اغتاله الاستعمار الفرنسي سنة 1952 ، فاندلعت مظاهرات كبرى في بلدان المغرب العربي .


نظام الحماية بالمغرب و الإستغلال الإستعماري

أكتوبر 03, 2019 Add Comment

نظام الحماية بالمغرب و الإستغلال الإستعماري

نظام الحماية بالمغرب و الإستغلال الإستعماري

مقدمة : نظام الحماية شكل استعماري قام على الازدواجية الإدارية بين إدارة استعمارية ذات سلطة فعلية ، و إدارة وطنية ذات سلطة صورية.
ما هي الظروف الممهدة لفرض نظام الحماية على المغرب؟ ما هي الأجهزة الاستعمارية بالمغرب؟ و ما هي مراحل والاحتلال العسكري الأوربي  للمغرب ؟ و ماهي مظاهر و نتائج الاستغلال  الاقتصادي الاستعماري ؟

  نظام الحماية في المغرب ، و الاحتلال العسكري :  I 
1 – آلت ظروف داخلية و خارجية إلى فرض الحماية الأجنبية على المغرب :
* واجه السلطان المولى عبد العزيز( 1894- 1908) عدة مشاكل منها :
-  أزمة مالية حادة تمثلت في فراغ خزينة الدولة  و ارتفاع النفقات.  فاضطر المغرب إلى الاقتراض من الدول الأوربية بشروط مجحفة . في نفس الوقت أقر السلطان المولى عبد العزيز ضريبة الترتيب  غير أن الطبقة الغنية أبطلت تطبيقها .
-  ثورات في بعض المناطق من أبرزها ثورة بوحمارة ، و ثورة الريسوني .
* تمهيدا لاحتلال المغرب ،عقدت فرنسا صفقات استعمارية مع كل من إيطاليا وبريطانيا وإسبانيا .مما أثار معارضة ألمانيا ،وبالتالي انعقد مؤتمر الجزيرة الخضراء ( الخزيرات ) سنة 1906
*حاول السلطان المولى عبد العزيز تطبيق مقتضيات مؤتمر الجزيرة الخضراء، فقام علماء فاس بإبعاده سنة 1908 وتعيين مكانه أخيه المولى عبد الحفيظ ( 1908- 1912) . لكن هذا الأخير لم يستطع بدوره التصدي للأطماع الأجنبية . .
* منذ سنة 1907 احتلت فرنسا مدينتي الدار البيضاء و وجدة وضواحيهما. وفي سنة 1909 وسعت إسبانيا نفوذها في الريف الشرقي انطلاقا من مليلية ، و استولت على العرائش و أصيلة و القصر الكبير سنة 1911 . في نفس السنة دخل الجيش الفرنسي العاصمة فاس بعد استيلائه على الرباط و مكناس.
* في 30 مارس 1912 تم التوقيع بفاس على معاهدة  الحماية  التي نصت على قيام فرنسا بالإصلاحات الإدارية           و القضائية و التعليمية و المالية و العسكرية في المغرب مع احترام سيادة السلطان و الحفاظ على العقيدة الإسلامية
* اتفقت فرنسا مع إسبانيا على إجراءات تنفيذ الحماية في منطقة الاحتلال الإسباني شمال المغرب و وضع  طنجة  تحت النفوذ الدولي.
2 –  كرست الأجهزة الإدارية و السياسية بالمغرب في عهد  الحماية ( 1912 – 1956 ) الاستغلال الإداري الاستعماري :
* قسم المغرب إلى ثلاث مناطق نفوذ أجنبي : منطقة النفوذ الدولي في طنجة ، و منطقة النفوذ الإسباني في أقصى الشمال  و الساقية الحمراء و وادي الذهب و طرفاية و إفني ، و منطقة النفوذ الفرنسي في باقي التراب الوطني  .( ص 111 الوثيقة 36 من كتاب المنار  )
* تميز التنظيم الإداري في منطقة النفوذ الفرنسي بما يلي :
- على المستوى المركزي : وجود إدارة استعمارية يرأسها المقيم العام الفرنسي الذي كان يصدر القوانين باسم السلطان المغربي، ويشرف على الشؤون الإدارية و الدبلوماسية  و العسكرية و الاقتصادية و الاجتماعية  و الثقافية . تقابلها إدارة مغربية يرأسها السلطان ، و التي ضمت  مدير الديوان الملكي و الصدر الأعظم و وزيري الأوقاف و العدل  .
- على المستوى الجهوي قسمت منطقة النفوذ الفرنسي إلى 7 أقاليم يحكم كلا منها موظف فرنسي  الذي كان يستعين بأجهزة مختلفة منها المجلس الاستشاري الجهوي.
- على المستوى المحلي : قسم كل إقليم إلى دوائر قروية و حضرية يرأس كلا منها موظف مغربي يعرف بالقائد أو الباشا .
* خضعت منطقة النفوذ الإسباني للمندوب السامي الإسباني الذي تولى السلطة الفعلية ، تاركا سلطة شكلية لخليفة السلطان .  و تدرجت الإدارة الإسبانية – مثل الفرنسية – على ثلاث مستويات : مركزية و جهوية و محلية .
* بالنسبة لطنجة ، فقد كانت  تحكمها ثلاث أجهزة  تمثل الهيأة الدبلوماسية و الجالية الأجنبية المقيمة بطنجة و أعيان المدينة و هي المجلس التشريعي و لجنة المراقبة و السلطة التنفيذية .
* بعد رحيل ليوطي عن المغرب سنة 1925 ، تحول نظام الحماية إلى حكم مباشر حيث انفردت الإدارة الفرنسية باتخاذ القرارات دون الرجوع إلى السلطان الذي حصرت دوره في الإمضاء على الظهائر .
3 – مر الاحتلال العسكري الأوربي للمغرب بعدة مراحل :  (الخريطة ص 94 المورد )
- قبل 1912 احتلت فرنسا المغرب الشرقي و المناطق الممتدة من الدار البيضاء إلى فاس . في حين استولت إسبانيا على سيدي إفني   و بعض أجزاء الريف .
- في الفترة 1912 – 1914 : سيطرت فرنسا على السهول و الهضاب الآطلنتية .
- في الفترة 1914 – 1920 : غزت فرنسا الأطلس المتوسط و الأطلس الكبير .
- في الفترة 1921 – 1926 : استكملت إسبانيا احتلالها للمنطقة الشمالية .
- في الفترة 1931 – 1934 : استكملت فرنسا و إسبانيا السيطرة  على المناطق الصحراوية .

  -IIالاستغلال الاقتصادي الاستعماري و عواقبه على المجتمع المغربي : 
   1- تعددت أشكال الاستغلال الاقتصادي للمغرب في عهد الحماية :
* في الميدان الفلاحي : اتخذ الاستعمار ( الاستيطان ) الفلاحي شكلين أساسين هما :
- الاستعمار الرسمي : استيلاء الإدارة الاستعمارية على أراضي المخزن و الجماعة والأحباس .
- الاستعمار الخاص : سيطرة المعمرين الأوربيين على أراضي الفلاحين المغاربة بطرق متعددة .
* في الميدان الصناعي :اهتم الاستعمار باستغلال المعادن و مصادر الطاقة ، و أدخل إلى المغرب الصناعة الحديثة التي تمركزت في المدن الرئيسية خاصة الدار البيضاء .
* في ميدان التجارة و الخدمات : اتخذ الاستعمار المغرب مصدرا للمواد الأولية و سوقا للمنتجات الصناعية . و أقام شبكة حديثة  للمواصلات لتسهيل الاستغلال الاستعماري . و شجع الاستثمارات الأجنبية ، و فرض ضرائب كثيرة على المغاربة ( منها المكوس و الترتيب ، و الضريبة المهنية و الضريبة الحضرية )
2 – خلف الاستغلال الاستعماري للمغرب عواقب وخيمة :
* عرفت البادية المغربية عدة تحولات اجتماعية يمكن تحديدها على النحو الآتي :
- تمركز الأراضي الخصبة في يد المعمرين الأوربيين وعملائهم  ، و اكتفاء الفلاحين المغاربة بملكيات صغيرة وفي مناطق أقل خصوبة
- قيام علاقات الإنتاج الرأسمالية القائمة على الملكية الخاصة ، و بالتالي تفكك النظام القبلي .
- إثقال كاهل السكان القرويين بالضرائب و أعمال السخرة .
- انتشار الهجرة القروية  نحو المدن و المراكز المنجمية .
* شهدت المدن المغربية بدورها تحولات اجتماعية منها :
- إفلاس التجار و الصناع التقليديين المغاربة أمام منافسة الاقتصاد الاستعماري العصري  .
- نشأة الطبقة العاملة التي تمركزت في المدن الكبرى ، و التي عاشت ظروفا مزرية منها طول مدة العمل و ضعف الأجور . فانعكس ذلك على الجانب العمراني حيث ظهرت أحياء الصفيح .
خاتمة : ألحق الاستغلال الاستعماري الضرر بمصالح أغلب الطبقات الاجتماعية المغربية . مما أدى إلى نضال المغرب من أجل الاستقلال.

شرح العبارات :
* المنطقة السلطانية: منطقة النفوذ الفرنسي بالمغرب في عهد الحماية .
*المنطقة الخليفية : أقصى الشمال المغربي الخاضع للاحتلال الإسباني في عهد الحماية
* أراضي المخزن : أراضي في ملك الدولة .
* أراضي الجماعة : أراضي مشتركة بين أفراد القبيلة ( الجماعة ).
*أراضي الأحباس  : أراضي وهبها بعض الناس للمساجد و الزوايا .
* أعمال السخرة  : أعمال إجبارية و بدون أجر