علاقة الفرد بالمجتمع في الفلسفة

سبتمبر 19, 2019

علاقة الفرد بالمجتمع في الفلسفة

تحليل نص أرسطو: علاقة الفرد بالمجتمع



مفهوم الفرد

كائن بشري بصفته العقلية والإنفعالية والإرادية المحددة إجتماعيا والمعبر عنها فرديا

إشكال النص


هل الفرد جرد من المدينة التي إعتبرها أرسطو الكل ؟

بماذا يتميز الإنسان عن باقي الكائنات الأخرى ؟

هل تحقق المدينة للفرد الخير الأسمى ؟

هل من بين الصفات التي ميزت الإنسان في حالة المدينة هي العدل والقانون ؟

أطروحة نص أرسطو


يعتبر الفيلسوف أرسطو أن المجتمع السابق على الفرد لأن هذا الأخير حيوان سياسي بطبعه يتميز بالإحساس واللغة ويعيش في فضيلة العدل أي ماهية المجتمع المدني وبما أن المجتمع صادق عن الفرد لأن أرسطو ينطلق من القول المنطقي الذي يقتضي أن يكون الكل سابق عن الجزء

عناصر الأطروحة

الإنسان حيوان سياسي بطبعه لأنه يختلف عن باقي الكائنات الحية باللغة والكلام
الميزة الخاصة بالإنسان هو تميزه بالمفاهيم الأخلاقية التي تنشأ عنها الأسرة 
يعتبر أرسطو أن المدينة سبقة على الأسرة لأنها هي الكل وأن الأسرة هي الجزء
يعتبر الفرد جزء من الكل لأنه غير قادر أن يكتفي ذاته بذاته 
يتميز الإنسان عن باقي الحيوانات بالفضيلة التي هي ماهية المجتمع المدني

البنية الحجاجية

لتحديد العلاقة بين الفرد والمجتمع لجأ أرسطو لعدة أساليب حجاجية منطقية إستدلالية تتجلى في
التأكيد: إن الطبيعة ... أن الأشياء
المقارنة: حيث قارن بين الفرد والمجتمع

مواضيع ذات صلة

Previous
Next Post »